page hit counter التخطي إلى المحتوى

صحيفة تغاريد الإخبارية : بدأت الإدارة الأنتاركتيكية الأسترالية اختبارا ميدانيا للروبوت المخصص لإجراء دراسات تحت جليد قمر المشتري أوروبا.

وذلك في إطار بعثة Europa Clipper الفضائية.

الروبوت عبارة عن عجلتين مرتبطتين ببعضهما بوسطة محور يبلغ طوله مترا واحدا. ويمكن أن تدور كل عجلة بشكل مستقل، ما يمكنّه من القيام بمناورات على السطح الجليدي لقمر المشتري أو تحته على حد سواء.

وقال المهندس في مختبر الطاقة النفاثة لوكالة ناسا الأمريكية، أندي كاش، إن الروفر البرمائي يمكن أن يبقى لمدة طويلة في مكان واحد دون أن يستهلك طاقة مثل غواصة جوالة. كما يمكنه أن يسير في الماء وعلى السطح الداخلي للجليد. وأضاف المهندس أن زملاءه يدرسون حاليا  كيفية نقل الروفر البرمائي إلى تحت الجليد، إذ أن تلك العملية بحاجة إلى حفر بئر في الجليد بطول 20 كيلومترا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *