page hit counter التخطي إلى المحتوى

صحيفة تغاريد الإخبارية : اكتشف علماء الآثار في متحف- محمية “منطقة كوليكوفو” في مقاطعة تولا مصنعا قديما للتعدين يعود إلى الفترة بين القرنين الأول والثالث بعد الميلاد.

وقال أليكسي فورونتسوف سكرتير الشؤون العلمية في المتحف، إن علماء الآثار اكتشفوا اختراعات لمعالجة المعادن، في منطقة المستوطنات القديمة ستراخوفو وكيتري وماليا ستريكالوفا، من بينها نهايات حديدية للسهام وأفران طينية لصهر المعادن.

وأضاف فورونتسوف، كان الفحم وخام المعدن يوضعان في فرن أساسي طوله مترا واحدا، ثم يحرقان معا عبر أنبوب من الخزف باستخدام منفاخ من الجلد لضخ الهواء.

ووفقا لرأي العلماء، ولدت صناعة التعدين نتيجة اكتشاف خامات الحديد على عمق صغير وكثرة الغابات التي كانت مصدرا للفحم المستخدم في صهر المعادن.

وأشار فورونتسوف، إلى أن علماء الآثار لم يكونوا يبحثون عن آثار للتعدين، بل يدرسون مستوطنات مقاطعة تولا القديمة. والآن أصبح بإمكان الخبراء معرفة مكان سكن الحرفيين خلال الفترة من بداية عصرنا إلى نهاية القرن الرابع عشر وبداية الخامس عشر، عندما أصبحت صناعة التعدين من أهم حرف سكان تولا.

المصدر: لينتا. رو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *